خريطة الموقع  | للاتصال بنا 
 
 
 
معرض الصور التعريفة الجمركية المتكاملة خدماتنا عن الجمارك الاردنية عن الاردن الصفحة الرئيسية
 
   
 
 


 

الصفحة الرئيسية > المركز الأعلامي> الأخبار > تفاصيل الخبر


تفاصيل الخبر
 
في إطار التطور التكنولوجي في الجمارك الأردنية "ابو حمور" يفتتح مشروع الجمارك الالكترونية
 
  

تحقيقاً للتوجيهات الملكية السامية بضرورة عمل المؤسسات والدوائر الحكومية للوصول لمفهوم الحكومة الالكترونية وتطوير مشاريع تخدم هذا التوجه و مندوبا عن رئيس الوزراء افتتح وزير المالية الدكتور محمد أبو حمور أمس مشروع الجمارك الالكترونية في المبنى الرئيسي للجمارك الأردنية والذي يعتبر من المشاريع الريادية على المستوى العربي والإقليمي، حيث كان في استقباله مدير عام الجمارك الأردنية لواء جمارك غالب قاسم الصرايرة وكبار مسؤولي الدائرة.
وقدم الصرايرة موجزاً عن نشأة الجمارك وتطور العمل الجمركي فيها وفق أحدث المعايير والمقاييس العالمية، وعرض مراحل إنجاز البيان الجمركي والخطة الاستراتيجية التي وضعتها الدائرة للأعوام 2011-2013، وأشار إلى أن الجمارك الأردنية سعت لتطبيق التوجيهات الملكية السامية خلال السنوات الثلاث الماضية بكل جد وتخللها تطبيق مشاريع ريادية في الأعوام 2009 – 2010 كمشروع الجمارك الالكترونية و التتبع الإلكتروني والبوابات الإلكترونية والعديد من المشاريع التي تعتبر ريادية على مستوى المنطقة والإقليم.

وأشار إلى أن مشروع الجمارك الالكترونية يتكون من ثلاثة مشاريع فرعية هي مشروع خدمة الجمهور وسير المعاملات الإلكتروني، ومشروع الأرشفة الإلكتروني، ومشروع الأنظمة الذكية وبنك المعلومات، ويعتبر نظام خدمة الجمهور من أبرز الأنظمة التي تم تطويرها لمتلقي الخدمة, حيث تم إنشاء وحدة لخدمة الجمهور بالدائرة بحيث تسهل على المراجع وتختصر الوقت والجهد، كما يهدف مشروع الأرشفة الإلكترونية (DMS)Document Management System إلى أرشفة البيانات في المراكز الجمركية الكترونياً من خلال أرشفة كافة الوثائق وإتاحة نشرها والوصول إليها كلما دعت الحاجة لذلك، وتخفيف أعداد البيانات التي تؤرشف في قسم حفظ البيانات بالدائرة، بحيث يعطي الجمارك الأردنية قوه الدعم الآلي لتحقيق سياسة الجمارك الأردنية بالوصول لدائرة خالية من الأوراق وخالية من المراجعين ما أمكن، كما أنها تعمل على زيادة كفاءة حفظ البيانات في الدائرة والمراكز الجمركية وتخفف مشكلة حفظ الكم الهائل المتراكم من البيانات الجمركية في الدائرة.




كما وأوضح الصرايرة إلى أهمية مشروع الجمارك الالكترونية كونه يشتمل على نظام الأعمال الذكية وبنك المعلومات Business Intelligent (BI) ويرتكز هذا النظام على بناء مستودع للبيانات وبناء العلاقات بين قواعد البيانات العاملة بالجمارك الأردنية وتم تطبيق المرحلة الأولى من المشروع في عام 2010 بحيث تم إعادة هيكلة وفهرسة المعلومات
المتوفرة بالجمارك الأردنية من جميع قواعد البيانات في الأنظمة العاملة بالدائرة والمراكز الجمركية وصياغتها بطريقة مفيدة لمتخذي القرار في أي وقت وحسب الطلب بحيث يمكن إعداد أية تقارير يمكن أن تطلب عن أية معلومات إحصائية متوفرة في الدائرة ودون الرجوع لموظفي تكنولوجيا المعلومات .

وفي نهاية اللقاء أشاد أبو حمور بهذه الخطوات والتطور الكبير الذي وصلت إليه الجمارك الأردنية خلال السنوات الأخيرة بحيث أصبحت إدارة جمركية متطورة تطبق أفضل الممارسات العالمية في مجال العمل الجمركي.


العلاقات العامة والإعلام