خريطة الموقع  | للاتصال بنا 
 
 
 
معرض الصور التعريفة الجمركية المتكاملة خدماتنا عن الجمارك الاردنية عن الاردن الصفحة الرئيسية
 
   
 
 


 

الصفحة الرئيسية > المركز الأعلامي> الأخبار > تفاصيل الخبر


تفاصيل الخبر
 
"الصرايرة" يلقي محاضرة حول السياسة الجمركية
 
  

ألقى لواء جمارك غالب قاسم الصرايرة مدير عام الجمارك الأردنية محاضرة أمام طلبة الدراسات العليا في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية حول "السياسة الجمركية"، والتي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من السياسة الاقتصادية والتي تُعد المظلة التي تتأسس تحتها السياسات المتخصصة في الجمارك والضرائب وغيرها.
وقد أشار الصرايرة إلى أن الجمارك الأردنية تستطلع المستقبل في سياستها الجمركية وتصبو إلى تحقيق طموحاتها الكبيرة من خلال رؤية ورسالة وأهداف وقيم الدائرة والتي تتمثل بمجملها في تقديم خدمات جمركية متميزة وفق أحدث وأفضل المقاييس العالمية وبما يلبي متطلبات التنمية الشاملة، ومكافحة التهريب والحد من الأنشطة التجارية غير المشروعة، ورفد وتعزيز الموارد المالية للخزينة.
وقد استعرض الصرايرة في محاضرته الإطار العام لسياسة التجارة الخارجية الأردنية، وذلك من خلال مجموعة من الإجراءات المتخذة لتحقيق أهداف معينة لضبط المستوردات والصادرات مثل الرسوم الجمركية والحصص والإعانات، وما هو مناسب من أدوات تكفل تحقيق هذه الأهداف تسمى "أدوات السياسة التجارية"، وتستمد هذه السياسة إطارها العام من فلسفة الانفتاح الاقتصادي على العالم، والإيجابية في التعامل مع الشركاء التجاريين التي تقوم على أسس التكافؤ وتحقيق المصالح المشتركة.
وقال الصرايرة: إن الأردن أصبح من الدول الآمنة والمستقرة لإقامة المشاريع الاستثمارية الخارجية العربية والأجنبية، وقد استطاع وفي زمن قياسي أن يعزز علاقاته الاقتصادية والتجارية مع الدول العربية الشقيقة من خلال اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية، وايضا اتفاقيات ثنائية ما بين الأردن والدول العربية، ووقع اتفاقية للشراكة مع الاتحاد الأوروبي واتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بعد انضمامه لمنظمة التجارة العالمية (WTO).
وأوضح مدير عام الجمارك أن السياسة الجمركية تعتبر إحدى أهم أركان السياسة التجارية والمالية الهادفة إلى تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، والتي ترتكز على الإدارة الجمركية والنظم التشريعية والتعريفة الجمركية وغيرها، بحيث تحقق تعزيز قدرة الاقتصاد الوطني على المنافسة في النظام التجاري العالمي، وتنمية علاقة المشاركة بين الجمارك والمجتمع التجاري.وقد تخلل اللقاء حوار ونقاش حول السياسة التجارية وأطرها وكيفية الاستفادة من الاتفاقيات الدولية بمختلف محاورها.
وفي نهاية المحاضرة أشاد الصرايرة بالجهود المبذولة من القائمين على تنظيم مثل هذه المحاضرات في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية والتي تصب في إخراج جيل متعلّم ومدرك للسياسات التي ينتهجها الأردن في إدارة البلاد والمنبثقة من توجيهات وتطلعات حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم (حفظه الله).