خريطة الموقع  | للاتصال بنا 
 
 
 
معرض الصور التعريفة الجمركية المتكاملة خدماتنا عن الجمارك الاردنية عن الاردن الصفحة الرئيسية
 
   
 
 


 

الصفحة الرئيسية > المركز الأعلامي> الأخبار > تفاصيل الخبر


تفاصيل الخبر
 
لتسهيل الاجراءات وتوطيد العلاقات مع الدول العربية - الجمارك الأردنية توقع اتفاقية تعاون جمركي مع الجمارك السعودية
 
عرض الصور   


تم توقيع اتفاقية التعاون الجمركي بين حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وحكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة وذلك يوم الأربعاء الموافق 18/10/2011 في المبنى الرئيسي للجمارك الأردنية، حيث قام بالتوقيع عن الجانب الأردني مدير عام الجمارك الأردنية لواء جمارك غالب قاسم الصرايرة وعن الجانب السعودي مدير عام الجمارك السعودية معالي الأستاذ صالح بن منيع الخليوي.
ويأتي توقيع هذه المذكرة تجسيداً للعلاقات الأخوية بين البلدين والتي أرسى قواعدها صاحبا الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز المعظم، وهي من الأهمية بمكان في تسهيل حركة التبادل التجاري وضبط حركة مركبات نقل الركاب والسيارات الشاحنة وبيانات البضائع العابرة بين البلدين.
وصرح "الصرايرة" أن هذه الاتفاقية تهدف إلى تطوير أوجه التعاون المشترك بين البلدين والعمل سوية في مكافحة التهريب الجمركي والمخالفات التي تضر بالمصالح الاقتصادية والمالية والاجتماعية في كلا البلدين.
وأكد أن هذه الاتفاقية تحتوي على العديد من التفاصيل التي من شأنها رفع سوية العمل الجمركي من خلال التنسيق المتبادل بين الإدارتين في الأردن والسعودية، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر تسهيل حركة البضائع المارة عبر البلدين، وتحديد نقاط العبور لأغراض الرعي وبما تتفق عليه السلطات الجمركية والجهات الأخرى، وإعفاء الرعاة من مواطني البلدين من الضرائب والرسوم الجمركية على الأمتعة الشخصية والمواد الغذائية التي تكون بحوزتهم.
وتحدث معالي الأستاذ صالح الخليوي عن أهمية هذه الاتفاقية التي تمنح الطرفين جميع التسهيلات لسيارات الشحن العابرة (الترانزيت) الفارغة والمحملة بالبضائع، وتنظيم عملية نقل الركاب والبضائع على الطرق البرية وذلك من خلال المنافذ الحدودية المعتمدة بين البلدين.
وأضاف أن هذه الاتفاقية تعتبر أنموذجاً وثمرة للتعاون بين الجمارك الأردنية والجمارك السعودية والنابع من اقتناع سلطات الجمارك في البلدين والتي تهدف إلى تحقيق مصلحة مشتركة لكلا الجانبين والمساهمة بشكل فعال في تسهيل حركة التجارة الدولية والتي يتمتع بهما الأردن والسعودية جغرافيا.
وتجدر الإشارة إلى أن أهمية هذه الاتفاقية تتمحور حول تسهيل حركة مرور البضائع والسلع وتبادل المعلومات والاستشارات في مختلف ميادين العمل وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال تطبيق أطر ومعايير منظمة الجمارك العالمية لأمن وتسهيل سلسلة التزويد في التجارة الدولية مما ينعكس إيجاباً على تطوير الاقتصاد في البلدين الشقيقين.
وفي نهاية اللقاء تمنى الجانبان أن يقطف المواطن الأردني والمواطن السعودي ثمرة هذه الاتفاقية من خلال التعاون المستمر في تطوير العمل الجمركي وفق أحدث الآليات والسبل التي تتبناها منظمة الجمارك العالمية.

أسرة العلاقات العامة والإعلام