خدمات الجمارك الأردنية الإلكترونية

كلمة المدير العام

         إنه لمن دواعي سروري واعتزازي أن أرحب بكم في الموقع الالكتروني لدائرة الجمارك ، والذي ياتي انظلاقامن حرص الدائرة على مواكبه التطور التكنولوجي في كافة المجالات وخاصةفيما يتعلق بالارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن

         ان عالمنا اليوم يشهد العديد من التحولات والتطورات المتسارعة التي فرضت تحديات اقتصادية وامنية واجتماعية حيث اصبح لزاماً على المؤسسات تبني رؤى في التفكير الاستراتيجي مبني على تحليل المسارات وتوقعات المؤسسات لرسم الاطار الشامل لاهدافها وخططها لضمان سلامة وأمن ورفاه مواطنيها وتأمين مكانة بلدانها في المجتمع الدولي

         وقد حانت رؤيتنا المستقبلية المتمثلة في ان يكون "الاردن من افضل عشرين دولة عالمياً في امن وتسهيل التجارة عبر الحدود" والتي تسعى الى تحقيقها من خلال مجموعة من الاهداف الاستراتيجية التي تركز على احداث التوازن ما بين تسهيل التجارة وتعزيز الرقابه والامن في سلسلة التزويد في التجارة البينية والدولية تلبيةً للمتطلبات الوطنية والاقليمية والعالمية ووفق افضل الممارسات العالمية

         .وانطلاقاً من هذا النهج ومن التوجيهات الحكيمة للقيادة الهاشمية الرشيده فقد دأبت الجمارك الاردنية على تعزيز قدراتها وامكانياتها ودورها كلاعب رئيس في امن وتسهيل سلسله الامداد في التجارة الدوليةوتحقيق النمو الاقتصادي والمساهمة في حماية المجتمع والبيئة من خلال مجموعة من المبادرات والمشاريع التي رسمت في خططها الاستراتيجية والتي حققت الدائرة من خلالها العديد من الانجازات الرائدة في شتى عملياتها مثل تطوير منظومة الاستخبار وادارة المخاطر ونظم المعلومات والاتصالات وتحديد وتعزيز عمليات الرقابة الجمركية، وتسهيل اجراءات التخليص الجمركي، وقد كان لهذه الانجازات الاثر الملموس في الارتقاء بالجمارك الاردنية الى مصاف الادارات الجمركية العالمية المقدمة، ويبدو ذلك جلياً في التقارير الدولية والاقليمة ذات العلاقة بعمل الدائرة وبالجوائز التي حصدتها على جميع المستويات

         وتعمل الدائرة حالياً على تنفيذ مشروع النافذه الوطنية للتجارة بالتعاون والتنيسق مع الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة بالعمل الجمركي،وذلك في اطار تنفيذ استراتجيتها الهادفه الى تسهيل حركة التبادل التجاري وتحفيز الاقتصاد الوطني وخلق بيئة استثمارية جاذبة، بالاضافة الى تطوير وتنفيذ سلسة واسعه من المبادرات التي من شأنها تحقيق اكبر قدر ممكن من النزاهة والشفافية والتسهيل والحماية.

         كما تولي الجمارك الاردنية موضوع الشراكة مع القطاعين العام والخاص كمفهوم وممارسة اهمية قصوى لايمانها المطلق بنجاعة هذه الممارسة في ايجاد هذه الحلول المشتركة ودعم البنية التحتية في ظل شح الموارد "ومعطيات العولمة حيث جاء مشروع القائمة الذهبية والذي يعزز مفهوم "التسهيل مقابل الالتزام ومجلس الشراكة بين الجمارك والقطاع الخاص بالاضافة الى مشروع النافذه الواحدة ترجمةً لهذه الرؤية والمثابرة

د.عبد المجيد الرحامنة

لـــــــــواء جمـــــــــارك
المـــديـــر الــــعــــــــام
د.عبد المجيد الرحامنة